ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أثر التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية في مجال السياحة والفنادق

أهمية تطبيق التسويق الإلكتروني والتجارة الالكترونية فى الشركات والمؤسسات السياحية والفنادق

استخدام الأعمال الالكترونية فى مجال السفر والسياحة، واستخدام تقنيات الانترنت من أجل تفعيل عمل الموردين السياحيين والوصول إلى تسهيلات أكثر فعالية للمستهلكين السياحيين يعتبر هو العامل الأهم في عصرنا الحالي خاصة بعد اتجاه معظم الشركات والمؤسسات الى تفعيل العمل الإلكتروني باستراتيجيات تسويقية عالمية، أيضا يعتبر مفهوم السياحة الالكترونية من المفاهيم الحديثة فى علم السياحة التى تتداخل بشدة مع مفهوم التجارة الالكترونية ،
يعد تطبيق عناصر التسويق الإلكتروني والتجارة الالكترونية أمر ليس سهلا ولم يتم تطبيقه بالشكل الكافى حتى الآن، حيث أن هناك العديد من الشركات السياحية التى تعتمد على الموقع الالكترونى الخاص بها فقط، وهناك شركات سياحية ليس لديها الكفاءة الكافية لتطبيق التكنولوجيا لتحسين أداء الخدمه بها، وهناك شركات أخرى لا تقم بتأمين موقعها بشكل جيد لعدم استكمال البيانات والاجراءات التى يتم اتخاذها لانشاء موقع متميز.
إن أهمية تطبيق التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية في الشركات والمؤسسات السياحية والفنادق تتمحور حول جلب عملاء جدد بطرق استراتيجية وتقنية عالية المستوى من خلال تكنولوجيا المعلومات المتوفره في عصرنا الحالي حيث لابد من الإعتماد عليها كليا وجزئيا فالسياحة الإلكترونية هي نافذة السياحة الجديدة داخل مصر وخارجها، ورغم عمرها الصغير إلا أنها أثبتت قدومها بقوة لزيادة النشاط في القطاع السياحي فهي نجم السياحة القادم،
كما أصبحت السياحة الإلكترونية تحتل مكانة متميزة بين المتعاملين فى سوق السياحة العالمى ولم تعد فى الوقت الحاضر خياراً فحسب بل ضرورة حتمية تفرضها طبيعة الخدمات السياحية مما انعكس بدوره على تطوير صناعة السياحة فى ظل التنافس القائم بين المقاصد السياحية فالسياحة الإلكترونية أصبحت تساهم فى تقليل تكاليف الترويج وتخفيض حجم العمالة وتجعل السائح يعيش تجربة السفر من خلال التجول فى الأماكن التى يريد السفر إليها بعيدا عن عوامل من الممكن أن تؤثر على اختياره فى مكاتب السياحة،
تكنولوجيا المعلومات أصبحت تلعب دوراً مهماً فى إدارة صناعة السياحة وتأثر هذا القطاع تأثيراً كبيراً مما أجبرها على إعادة التفكير فى أسلوب تنظيم الأعمال والتدريب والتأهيل لتشغيل وإدارة القطاع بالفكر الحديث والذى سوف يكون له مردود ايجابى على هذه الصناعة الواعدة وزيادة القدرة التنافسية للمؤسسات السياحية بما يسهم فى زيادة مبيعاتها وإيراداتها وأرباحها وهو ما ينعكس فى النهاية على زيادة القيمة المضافة للقطاع السياحى فى الناتج المحلى الإجمالى، كما سوف تؤدى تكنولوجيا المعلومات إلى إمكانية المستهلك السياحى فى الحصول على جميع البيانات والمعلومات التى يحتاج إليها عن المنتج السياحى من خلال شبكة الإنترنت ويشمل ذلك معلومات عن الطيران والفنادق والبرامج السياحية وأماكن تأجير السيارات.. إلخ، وأخيراً سوف يستطيع السائح أن يقوم بتصميم البرنامج السياحى الذى يرغب فيه دون التقيد ببرامج جاهزة ووفقا للتكلفة التى يستطيع دفعها.

ولتطبيق التجارة الالكترونية بشكل ناجح لابد من الاتى:

  • الاهتمام بربط عنصر التجارة الالكترونية بمجالات أخرى مختلفة مثل الأنشطة الاقتصادية والتجارية .
  • احداث عملية دمج بين الادارات السياحية المختلفة وذلك من أجل امداد الزائر بالمعلومات الكافية التى قد يحتاج اليها وبالتالى تقديم كم أكبر من الخدمات السياحية .
  • عقد الصفقات التجارية المختلفة والتى تدعم فكره التجارة الالكترونية .
لقد تميزت صناعة السياحة بأهمية كبرى لما لها من تأثير على النمو الاقتصادى لذا لابد من تركيز الجهد على العناصر التى تدعم الطلب السياحى وخاصة عناصر التسويق السياحى ومن أجل الحصول على أفضل النتائج يجب مراعاة تقديم المنتجات بشكل جذاب ومتميز من أجل زيادة الاقبال؛ فالمنتج السياحى عبارة عن سلعة يتم تقديمها للسائح فكل ما يقدم للسائح لابد من التركيز على خصائصه بشكل كبير  فالأن نرى العديد من الدول التى تهتم بشكل رئيسى بطريقة تقديم منتجاتها السياحية وفى ذات الوقت الحرص على عملية تسويقها بشكل صحيح.

ومن أهم استراتيجيات التسويق السياحى التى يتم الاعتماد عليها:

  • المنتج السياحى الذى يتم تسويقه

بالنسبة للمنتج السياحى لابد أن يتميز المنتج بمواصفات خاصة وأن تكون العلامة التجارية المقدمة للسائح متميزة فكلما تم ادخال تطورات على المنتجات كلما زاد اقبال المستهلكين بشكل كبير.
  • سياسة التسعير

تخفيض الأسعار عامل هام لزياده الاقبال وخاصة لأن السائح أحيانا يشعر أنه مستغل من قبل بعض الأفراد فالزائر يحتاج أن يحصل على خدمة متميزة بأسعار مناسبة.
  • سياسة التوزيع

لابد من توفير العديد من المتاجر حتى يتمكن السائح من الحصول على الخدمات التى يحتاجها بسهولة فسياسه التوزيع تشمل المنتجات والخدمات التى يتم تقديمها اضافة الى ذلك توفير الفنادق المتميزة فى أماكن مختلفة لاتاحة الفرصة لدى السائح للوصول الى ما يريده بسهولة تامة.
  • سياسة التنشيط
تعتبر سياسة تنشيط المبيعات عنصر أساسى يتم الاعتماد عليه فى عملية التسويق السياحى حيث أن تقديم الخدمات الاضافية عامل هام يساعد فى زياده الاقبال بصورة سريعة.
ولكى يكن هناك عملية تسويق سياحى متميز لابد أن تتكامل كافه هذه الاستراتيجيات لنحصل في النهاية على نتيجة مذهله هي الحصول على عملية تسويقية ناجحة.

الإجراءات التي يمكن تنفيذها من خلال تطبيق استراتيجيات التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية في مجال السياحة والفنادق :

  1. تنظيم الأحداث أو المهرجانات السياحية من أجل جذب العديد من العملاء الجدد.
  2. تقديم المنتجات بأسعار منخفضة واعادة النظر فى سياسات التسعير التى يتم تقديمها.
  3. التواصل مع منظمى الرحلات ووكالات المؤسسات والسفر مثل النقابات والنوادى.
  4. اعداد المطبوعات والنشرات التى تجذب السياح.
لقد تميزت صناعة السياحة بأهمية كبرى لما لها من تأثير على النمو الاقتصادى لذا لابد من تركيز الجهد على العناصر التى تدعم الطلب السياحى وخاصة عناصر التسويق السياحى ومن أجل الحصول على أفضل النتائج يجب مراعاة تقديم المنتجات بشكل جذاب ومتميز من أجل زيادة الاقبال؛ فالمنتج السياحى عبارة عن سلعة يتم تقديمها للسائح فكل ما يقدم للسائح لابد من التركيز على خصائصه بشكل كبير  فالأن نرى العديد من الدول التى تهتم بشكل رئيسى بطريقة تقديم منتجاتها السياحية وفى ذات الوقت الحرص على عملية تسويقها بشكل صحيح.

 لا يمكن أن يكون الغد أفضل وتفكيرك مشغول بالماضي طوال الوقت. – شارلز كيترنج، مخترع

إبدأ الآن استراتيجية النجاح بخطط تسويقية متكاملة عبر خدمات الشركة العربية للتسويق والتجارة الإلكترونية ، إبتكاراتنا العلمية في مجال التسويق الإلكتروني سلاح نجاحك وبداية انتشارك بطرق علمية صحيحه،

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني