ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإبتكار العلمي لفنون التسويق الإلكتروني بالشبكات الإجتماعية، وأهميته للشركات

لماذا تختار التسويق عبر الشبكات الإجتماعية؟

الخدعة وراء نجاح التسويق من خلال الشبكات الاجتماعية هو الترويج للأعمال بطريقة تجذب وتحافظ على انتباه العملاء، ومن بين طرق استخدام الشبكات الاجتماعية للترويج للأعمال، التأكد من أن يكون للأعمال صفحات خاصة بها بحيث تجذب انتباه العملاء، فمجرد وجود أسماء الأعمال، وعناوينها، وأرقام هواتفها ليس كافيا، فأصحاب الأعمال يرغبون في أن يجعلوا الجميع يزورون صفحاتهم، وهذا حتى يعلموا على الفور طبيعة الأعمال وما تقوم به.
تمثل شبكات التواصل الاجتماعي أو الشبكات الاجتماعية، كما يطلق عليها البعض وسيط جديد للتسويق والبيع لا يعرفه ولم يعتده الكثيرون، ممن توقفوا فقط عند التسويق عبر الوسائل التقليدية، فهذه الشبكات جعلت بمقدور أى شخص أن يحقق وصولا سريعًا مجانيًا تفاعليًا مع ملايين الناس حول العالم، لأنها تتيح لأي شخص أن ينتج ويوزع المحتوى الخاص به، من خلال المدونات أو الرسائل القصيرة عبر تويتر أو من خلال أفلام فيديو عبر اليوتيوب أو مشاركات وتدوينات مطولة عبر الفيس بوك، وكل ذلك يمكن أن يصل إلى الملايين فى دقائق بدون تكلفة إذا ما كان هذا المحتوى مقدما فى صورة تجذب المستخدمين، فالمعلنون والقائمون على التسويق عبر الشبكات الاجتماعية ليسوا مجبرين على الدفع لصاحب وسيلة النشر، كما هو الحال فى وسائل التسويق والنشر والإعلان التقلدية،
التسويق الإلكتروني بمواقع الشبكات الاجتماعية المعروفة بالـ Social Media لها تأثير واضح وكبير على حياة مستخدميها في عصر الإنترنت، بدءا بعملاق التواصل الإجتماعي Facebook والمغرد twitter ثم موسوعة الفيديو YouTube إلى الشبكة الاجتماعية الناشئة GooglePlus والكثير الكثير من المواقع التي يمكن التواصل عليها مع العملاء وحتى جلب عملاء منها من خلال تواصل سليم مبني على استراتيجية اجتماعية تسويقة لتوسيع رقعة نشاطك التجاري على الإنترنت.
تنقسم الشبكات إلى عدة أنواع ولكن نوع مستخدمين لهم طباع مختلفة، هذا يجعلك في حيرة عند انشاء استراتيجيتك الخاصة للتسويق على الشبكات الاجتماعية من أين تبدأ وكيف تبدأ! سيطرة المواقع الاجتماعية اليوم أصبحت سيطرة كاملة على مستخدمي الشبكة العنكبوتية وصار هناك برامج اعلانية وحملات كاملة لبعض الشبكات الاجتماعية وأصبح مصطلح مثل التسويق على الشبكات الاجتماعية SMO و SMM مصطلح ذائع الصيت وجزء لا يتجزأ من أي حملة تسويق الكتروني أو سيو وارشفة في عصرنا هذا.
تتلخص أهمية التسويق علي الشبكات الاجتماعية إلى عدد أعضائها المشاركين والمتفاعلين وتنوع اهتماماتهم وجنسياتهم وسهولة التواصل بينهم وتعدد اللغات المستخدمة بهم، لذلك صار هناك علم جديد تماماً لاستهداف العملاء المحتملين من هذه الشبكات الاجتماعية، التواصل معهم، وإبقائهم مشاركين نشطين متفاعلين مع نشاطك التجاري على الانترنت، ذلك العلم يعتمد جذريا على كيفية ربط نشاطك أو موقعك بهذه الشبكات بشكل صحيح واجتذاب أكبر عدد ممكن من الزوار منها.

تساعدك خطط الإنتشار في الشبكات الإجتماعية على :
  • مراكز أفضل في محركات البحث
عندما يكون لدى موقع ما على شبكة الانترنت عدداً كبيراً من الروابط الخارجية القادمة من المواقع الموثوق بها يصبح لدى الموقع “سلطة” على طبيعة المواد المنشورة، أي أن محركات البحث تثق به. ولذلك فعندما تكون جزءاً من المحادثات على المدونات و الشبكات الإجتماعية و مواقع شبكات الروابط الإجتماعية، فإنك ستتمكن من الحصول على المزيد من الروابط المؤدية إلى موقع الشركة على الويب، و هذا يؤدي بالتالي إلى تحسين التصنيف أو المركز في محركات البحث.
  • تكملة الجهود التسويقية الأخرى
التسويق عر وسائل الإعلام الإجتماعية هو عادة مجهود محدد نحو فئة مجتمعية معينة. إنه لا تتعارض مع أي أساليب تسويقية أخرى للحصول على حركة مرور و زوار أكثر إلى موقعك على شبكة الإنترنت. بل على العكس، يمكن أن يتناسب تماماً مع حملاتك إلإعلانية الأخرى. على سبيل المثال، إستخدمت شركة “زعتر و زيت” التسويق الاجتماعي جنباً إلى جنب مع وضع لافتات إعلانية لتعزيز الوعي بعلامتهم التجارية على الإنترنت.
  • إستهداف أفضل
إذا ما نفذ بشكل صحيح، يمكن للتسويق الإجتماعي حث الشريحة المستهدفة من مستخدمي الإنترنت على زيارة موقع الويب بشكل فعّال جداً، عن طريق إستخدام عناصر وأدوات مختلفة على مواقع وسائل الإعلام الإجتماعية، مما يمكّن أصحاب الشركات من زيادة الوعي بمنتجات وخدمات الشركة سواء على المستوى المحلي أو العالمي.
  • إدارة السمعة على النت
أصبحت الشبكات الاجتماعية أداة قوية لإدارة السمعة، أو ما يسمى Reputation Management باللغة الإنجليزية، والذي بمثل النقطة الحاسمة في تسويق العلامة التجارية. بما أن العلامات التجارية لديها القدرة على أن تكون طرفاً فاعلاً في المحادثات، يستطيع المسوقين الوصول و السيطرة بشكل أفضل على الحوارات و المحادثات القائمة و الخاصة بعلامتهم التجارية.
  • زيادة الوعي
إذا أنشأت محتوى جديد الناس بحاجة له حقاً، لن يكون هناك مشكلة في جذب الناس إلى الموقع أو الصفحة الإلكترونية الخاصة بك. التسويق الإجتماعي يساعد على نشر المعلومات ويمكن عندئذ ربط هذه المعلومات مع وجود أو حضور العلامة التجارية أو الشركة على الإنترنت، مما يؤدي إلى زيادة شعبيتها.
  • تكلفة قليلة و عائد كبير
العائد على الإستثمار هو واحد من أهم المعايير لمعظم الحملات التسويقية. وفوائد الشبكات الاجتماعية غالباً ما تتجاوز التكلفة بالكثير لأن وسائل الإعلام الإجتماعية لديها القدرة على توفير فرص كبيرة لإشهار العلامة التجارية أو الشركة مجاناً. كما أن التسويق الإجتماعي هو واحد من أرخص وسائل التسويق المتاحة حالياً.



 

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني