ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مستويات التسويق للمسوق الإلكتروني

مستويات التسويق للمسوق الإلكتروني
مستويات التسويق للمسوق الإلكتروني
مستويات التسويق للمسوق الإلكتروني
إذا كنت ترغب في الانطلاق والبدء في العمل، عليك أن تعرف اى نوع من المسوقين انت.
النجاح المالي الحقيقي لا يأتي إلا اذا رسخت هذا المفهوم. لذا اسال نفسك، “هل تعرف اى نوع من التسويق الالكترونى تتبع”؟
هل خبرتك في التسويق الكترونى موجبة ام سالبة ام مختلطة؟

كما ستقرأ الان المستويات السبعة للتسويق، أريدك أن تعرف أننى مريت بكل مستوى منهم في حياتى. كلما كانت خبرتى تزيد كلما كنت اتدرج لمستوى اعلى حتى وصلت لهذا المستوى.

في مرحلة ما أثناء قراءة وصف لكل مستوى، وسوف تعترف ربما أين أنت أو أين أشخاص آخرين هم أعلم أنك.

عندما تقرا وصف كل مستوى، ستكتشف مستواك، ومستوى اشخاص تعرفهم.

انصحك عند قراءة المستويات بتدوين مستواك عندما تكتشفه, لتكون على وعى بالاستراتيجية او الخطة الخاصة بك.

هذا ايضا سيجعلك تعرف الى اين انت ذاهب.

المستويات السبعة للتسويق الالكتررونى:

المستوى 1 – التافه

“التافهين” هم الاشخاص في اقل مستوى للتسويق. قلة المعرفة وتضييع الوقت. معظم يجهلون تماما فرص ربح المال على الانترنت. هؤلاء الناس يقضون وقتهم في الشكوى من وضعهم المالي من دون أخذ الوقت للتفكير بكيفية تحقيق التقدم.

معظم التافهين ليس لديهم أدنى فكرة عن التسويق عبر الانترنت. إذا سالتهم ما اهمية الإنترنت، الاجابة ستكون، “الدردشة” أو “ارسال بريد الكتروني للأصدقاء” أو حتى ، “لمشاهدة الاباحية”. كما تعلمون، شيء عديم الفائدة.
المستوى 2 – أريد أن اكون

في “اريد ان اكون” لديه طموح، ولكن ليس بما فيه الكفاية. يتجول في الظلام ليجد الكنز. يريد ربح المال، ولكن ليس لديه فكرة كيف يحصل عليه. ويتدرج الى حيل مضحكة تضيع أمواله على أفكار غير مجدية. انه بحاجة للحصول على الطرق الذكية السريعة التى ستحول حياته للافضل.

معظم “أريد أن اكون” يسمعوا عن الإنترنت، ويعرفوا ناس يربحوا المال على الإنترنت، لذلك يتحمسوا بسهولة لاى فرصة. للأسف أنهم ينفقون معظم أموالهم في الاحتيال بدلا من متابعة الفرص الحقيقية.
المستوى 3 – انا اتظاهر

“انا اتظاهر” يعيش كذبة. يدعون العمل الجاد، لبذل كل ما يلزم للحصول على المكان الذي يريدوه. لكنهم في الواقع لا يفعلوا أي شيء. معظمهم مثاليين، يريدون الحصول على ذلك من المرة الأولى. انهم لا يدركون مدى ما يمكنهم أن يتعلموا حتى من خلال فعل بعض الأخطاء.

معظم المتظاهرين ينتظرون الوقت المثالي لبدء أعمال تجارية جديدة. انهم لا يدركون ان الوقت الحالى هو الوقت المثالي. يتحدثون ويتحدثون عن البدء ولكنهم يفتقرون الشجاعة اللازمة للقيام بذلك. العديد منهم لديه عمل ناجح خاص به وينفق الكثير من المال لحضور الحلقات الدراسية وشراء الكتب الإلكترونية حول التسويق الالكترونى.
وخير مثال للمتظاهرين هو طبيب ناجح ينفق أكثر من 20،000 دولار على منتجات المعلومات ولكن ليس لديه موقع الكتروني, لا يفهم المفتاح الرئيسي لهذه الصناعة؟ ليس عليك النجاح من أول مرة؛ لكن عليك أن تبدأ.
المستوى 4 – المبتدئ

“المبتدئ” هو في طريقه الى المسار السريع، فإنها تفتقر فقط إلى التجربة. لديهم الرغبة في التعلم والنمو، وربما لديهم المهارة والموهبة اللازمة. انها تنتهز الفرص المتوقع نجاحها في هذه الصناعة. انهم يقوموا ببعض الواجبات، ولكنهم يفتقروا المعرفة التقنية للحصول على ما يريدون.

هناك طموح للمبدئين. انهم متحمسين وربما يكونوا قرأوا بعض الكتب حول التسويق الالكترونى. وعلى المتظاهرين، هم على استعداد لاستثمار الكثير من الوقت من اجل انفسهم. وسوف يشتروا حقوق إعادة البيع، وحقوق طبع، والتراخيص للكثير من المنتجات؟ ولكنها تفتقر معرفة كيفية تسويقها.
مستوى 5 – المسوق

“المسوق” هو في طريقه إلى النجاح. انه يحصل على بعض المال. ولكنه لا يزال يفتقر الطموح المطلوب، ويفعل ما يتعين عليه القيام به لتحقيق النجاح الحقيقي.

معظم المسوقين لديهم موقع على الانترنت أو تجارة رابحة ولكن ليس لديه عمل. انها تمتلك فهم قوي للتسويق، حقوق التأليف والنشر وتوليد حركة المرور ويكون ومعرفة لما يبحث عنه الجمهور. فغالبا يقودوا المجال ، ويحققوا ربح جيد.
انهم يتمتعون بحياة كريمة. المشكلة هي انهم يعكروا في ما أنجزوه حتى الآن على انه كل ما يمكن القيام به. انهم لا يدركون وجود المزيد من الفرص المتاحة إذا بذلوا المزيد من الجهد.
المستوى 6 – الاحتراف

“الاحتراف” هو وكالة تسويق ذكية. انهم يربحون المال بشكل جيد، ويمكنهم تعليم الآخرين كيفية القيام بذلك. معظمهم من أصحاب الرؤى، ولديهم كاريزما وموهبة التعامل مع كل ما يحتاجونه للنجاح. انهم لن يفشلوا الا اذا توقفوا عن التفكير في اشياء جديدة للقيام بها. هناك دائما المزيد من النجاح اذا فكرت في اشياء جديدة، عليك فقط ان تبذل قليل من الوقت للبحث.

المسوق في هذا المستوى يكون مليونير، أو على الأقل يحقق ربح كبير في السنة. هم قادة في صناعتهم. متمكنين في التسويق والاستجابة المباشرة له ويمكنهم تعليم الآخرين. لديهم كم هائل من المعرفة سواء على الانترنت وغيره والخبرة في العمل في شركات مختلفة.
معظمهم لديه خبرة التعامل مع الصعوبات. لديهم كفاءة عالية. معظمهم يفهم تحويل الزوار وتوليد الترافيك.
يمكن لمحترف التسويق العمل في اى مجال والربح منه، حتى لو لم يكن لديهم خبرة في هذا المجال.
يعتقدون ان الانترنت ليس الا وسيلة لربح المال. يدمجوا التسويق الالكترونى مع التسويق الغير الكترونى. يفهموا طبيعة الاعلانات، واختبارها وتغير اتجاهها. يكونوا فريقا من الخبراء ويتركوا المسئولية للموهوبين.
مستوى 7 – الانتريبرينور

هذه المكانة الى يجب ان يتمناها الجميع. الانتريبرينور هو شخص حقق انتصار. هو النموذج الذي يحاول الآخرون تقليده واتباعه. وينبغي أن يكون هدفك هو تحقيق مكانة “الانتريبرينور” ليس اقل.

هم مالتي مليونير، محترفين في المبيعات ومحترفين في التسويق. لديهم فريق قوي من الموهوبين ومن ذوي الخبرة.
هم الاشخاص الذين يجعلوا من شركتهم شركة مشهورة. انهم يزيدوا رأس المال ويبيعو للجمهور, لللمساهمين, ولكن ليس للعملاء.

لديهم استراتيجية لانهاء العمل قبل البدء بعمل جديد. انهم يدركون ان الغرض من العمل هو بيعه حتى يتمكنوا من الاستمتاع بحياتهم على أكمل وجه. هذه هى المكانة التى تريدها.
على سبيل المثال: ebay.com, google.com ، Yahoo.com إلخ
لذلك اطرح عليكم الآن بعض الاسالة انت اى شخص في الاشخاص السابقة؟ واى شخص تريد أن تكون؟ من الاشخاص الذين تعرفهم، في اى مستوى هم؟ هل يحققون أحلامهم؟ وما سبب النجاح او عدم النجاح؟

عليك ان تطرح تلك الأسئلة، وان يكون لديك فهم راسخ أين أنت الآن وأين تريد أن تكون إذا كنت تريد النجاح. لا تتهور على نحو أعمى.

إذا كنت تريد أن تنجح، تولي مسؤولية حياتك ومستقبلك المالي. اعرف أين أنت، وما هي الخطوات التي يجب اتخاذها لتكون في المكان الذي تريده
 

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني