ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اذا كنت تملك الكفاءة المميزه لك .. عليك ان تستهدف الشركة المميزه !!!

ان عدد أصحاب العمل من الباحثين عن أصحاب أفضل الكفاءاتعاد ليرتفع من جديد بعد الأزمة المالية العالمية التي أجبرت العديد من كبار أرباب العمل على تسريح موظفين رئيسيين. بات يطالب أرباب العمل اليوم بضمانات وهم مهيؤون لاستقطاب أصحاب أفضل الكفاءات نظرا لعدد العاطلين عن عمل والباحثين عن عمل الناشطين المتفوقين المتواجدين في سوق العمل اليوم.

ان الطلب متزايد على المرشحين من ذوي المهارات الفنية المتميزة، والخلفيات العلمية الممتازة، وتاريخ الخبرة المهنية الذي لا تشوبه شائبة والسمات الشخصية الملفتة.
ان كنت أحد أصحاب أفضل الكفاءات، هل كنت لتنقض على أول فرصة عمل تتاح لك؟ الا تظن انك تستحق العمل لدى صاحب عمل مهم؟ الا ينبغي أن تبحث عن شركة لديها ما يلزم ليرغب أصحاب أفضل الكفاءات بالانضمام الى صفوفها؟
توصيتنا بسيطة: اعرف ما الذي تبحث عنه بالضبط؟ ما الذي تستحقه؟ ما هي الشركة التي قد ترضي طموحاتك المهنية؟ يقدم لك الخبراء المهنيون من بيت.كوم، أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، بعض الأمور التي يجب التنبه اليها عند البحث عن عمل في شركة محتملة بغض النظر عن حجمها أو رأس مالها!
1. شركة ذات رؤية : لقد ولت الأيام التي كانت تتمحور فيها رؤية الشركة حول أحلام غير قابلة للتحقيق، فبات التركيز اليوم على الرؤية القابلة للتحقيق، الملهمة والواقعية في الوقت عينه، وهي رؤية توجّه كل من مؤسسي الشركة، والفريق التنفيذي والموظفين وأصحاب أفضل الكفاءات المحتملين. عليك استهداف شركة تعمل على اشراك مجتمعها والطاقم العامل لديها في خططها؛ شركة ترى نفسك فيها وتترابط أهدافك الشخصية مع الأهداف الاستراتيجية للشركة.
2. شركة تمتلك ثقافة سليمة وإيجابية: يقضي الموظف معظم وقته في المكتب. هل ترغب بان تقضي يومك وانت تعاني من الانعكاسات السلبية لسياسة المكتب أو التسلسل الهرمي غير المعقول أو الزملاء الذين لا تتفق معهم أبدا؟ يشكل الشعور بالانتماء إلى ثقافة الشركة أحد الدوافع الرئيسية والمحفزة على التزام الموظفين بوظيفة أو شركة واحدة محددة وفقا لما جاء عن 31 ٪ من العاملين في الشرق الأوسط الذين شاركوا في الاستطلاع الذي أجراه بيت.كوم. عليك استهداف الشركات التي تتمتع بمعايير واضحة وقيم سليمة يمكنك احترامها. (هل تجد انه يصعب معرفة كل ذلك قبل الانضمام الى الشركة؟ من الجيد دائما التواصل مع الموظفين الحاليين وأنت لاتزال خلال عملية إجراء المقابلات في مقر الشركة. فالمعلومات التي تحصل عليها من الداخل لا تقدر بثمن!)
3. شركة توفر الأمن الوظيفي والمالي: على الرغم من ان الأمور لا تقتصر على الناحية المادية، فإن حزمة الأجور تلعب دورا أساسيا خاصة عند مقارنة العروض من أرباب عمل محتملين، وبما أنك أحد أصحاب أفضل الكفاءات، انك تسعى حتما لدرجة معينة من الأمن الوظيفي على المدى المتوسط والبعيد، وهو عنصر أساسي وحيوي افتقر له العديد من المهنيين خلال الاضطرابات الاقتصادية الأخيرة. ابحث عن حزمة تعويضات عادلة ومقنعة تتألف من راتب تنافسي، فضلا عن الفوائد التي قد تشمل المكافآت على أساس الأداء والتأمين الصحي الشخصي (والعائلي)، وخطط التقاعد، وعلاوات التعليم وربما أيضا دعم وتعليم الأطفال. عليك التفكير ماليا في الشركات التي غالبا ما تستبدل موظفيها والبحث بدلا من ذلك على تلك التي توفر درجة معقولة من الاستمرارية والاستدامة الوظيفية لموظفيها (وهنا أيضا المعلومات التي تحصل عليها من الداخل تصنع المعجزات).
4. الشركة التي تجري تقييما للاداء بشكل منتظم: هل ستكون مهتما بشركة لا تقدر أهمية تقييم أداء الموظف بانتظام؟ على الأرجح انك لن تكون مهتما لأن هذه التقييمات من الوسائل الرئيسية لمعرفة مدى اضطلاعك بمسؤولياتك اليومية ولمناقشة وتحديد أهداف عمل أكبر وأفضل وللحصول على المساعدة في ما يخص التوجيهات لتتمكن من تحقيقها. ان تقييم أداء الموظف بشكل منتظم يتيح لك الفرصة للتعبير عن أي قضايا أو مخاوف تساورك ولاقتراح أي مهام وظيفية إضافية ترغب بتوليها. اذا، عليك البحث عن صاحب عمل يستمع اليك ولا يخجل من تقديم الملاحظات البناءة بانتظام، ومن ثم الدعم اللازم!
5. شركة توفر فرصا للتطور المهني: هل تدعم الشركة التي تفكر في الانضمام اليها التدريبات المنتظمة في مكان العمل؟ هل تمول برامج التدريب الخارجية للموظفين الحاليين؟ هل تنظم برامج للتناوب الداخلي على الوظائف؟ من المهم جدا ان تحصل على اجابات على هذه الأسئلة اذ بعض الشركات اوقفت البرامج الرسمية للتطوير المهني للموظفين كجزء من إعادة هيكلة استراتيجياتها في مرحلة ما بعد الأزمة. هل كنت لترغب بالانضمام اليها؟ عليك البحث عن صاحب عمل على استعداد للاستثمار في دعم تطورك الشخصي والمهني على حد سواء: وقد وافق 32 ٪ من المهنيين الذين استطلعت آراؤهم في استطلاع أجراه بيت.كوم مؤخرا ان فرص النمو المهني تشكل الدافع الرئيسي من حيث الالتزام بوظيفة أو شركة معينة. ان صاحب العمل الذي عليك استهدافه هو الذي يكون على استعداد للاستثمار بشكل مجدي في العاملين لدى شركته.
6. شركة لا تتنكر لانجازات موظفيها: هل أنت تحقق الانجازات دوما؟ هل انت مبدعا؟ هل تحقق النجاحات باستمرار وتتجاوز دائما توقعات الشركة وتزيد العائدات على الاستثمار؟ اذا "الإفراط في العمل، وعدم التقدير" لا يعد طرحا صحيحا أو مستداما لك على المدى البعيد. ابحث عوضا عن ذلك عن شركة تتبنى ثقافة الجدارة والمكافأة الواضحة وتعترف بالانجازات حيث ستحصل على دعم قوي عام وخاص للجهود التي تبذلها. فالشركة التي تعترف وتقر بتأدية عمل بصورة جيدة هي بالتأكيد من أهم الشركات.
7. شركة تظهر المرونة عند الحاجة: بات يتطلع الوظفون في جميع أنحاء العالم، الآن وأكثر من أي وقت مضى، الى تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية. وأظهر استطلاع أجراه بيت.كوم مؤخرا ان 91 ٪ من العاملين المهنيين في الشرق الأوسط يعتبرون ان التوازن بين العمل والحياة الشخصية مهم جدا لراحتهم الشخصية والمهنية. ان "الافراط في العمل والتوتر" ليست بمعادلة تناسبك. ابحث عن شركة تظهر اهتماما براحة موظفيها وتبرهن عن نية لان تكون مرنة عند الحاجة، وتدرك أهمية التوازن بين العمل والحياة الشخصية وتأثيرها على معنويات وإنتاجية الموظفين. ويمكن توضيح استراتيجيات التوازن بين العمل والحياة الشخصية بطرق مختلفة بما في ذلك الأوقات المرنة وبدلات التنقل أحيانا، و8 ساعات من العمل في المكتب، ومرافق رعاية الأطفال النهارية للأمهات العاملات، وكافتيريا داخل الشركة وربما حتى صالة رياضية في الشركة أو حسومات في صالة رياضية محلية أو منتجع للرفاه.
8. شركة تقدم خدمات الارشاد وتؤمن بالعلاقة مرشد/مبتدئ: ابحث عن الشركة التي تبذل جهدا اضافيا لتجعل من مدرائها مرشدين. فقد اعتبر 32% من المهنيين العاملين في الشرق الأوسط من الذين شملهم الاستطلاع الذي أجراه بيت.كوم مؤخرا ان العلاقة السليمة والايجابية وذات منفعة متبادلة بين الموظف ومديره المباشر تشكل عاملا رئيسيا لتحفيز الموظف. انك طالب دائما للعلم ومتحمس بشأن مهنتك وتحبذ الحصول على الارشاد لذا ينبغي أن تبحث عن شركة ترعى مثل هذه الممارسات.
المصدر

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني