ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

معايير عامة للموقع الناجح

معايير عامة للموقع الناجح
محمد علي
أخي العزيز;
تخيّل أنك تريد افتتاح محل تجاري صغير في منطقة معينة; كيف ستبدأ بهذا المشروع؟ طبعاً ستلجأ قبل كل شيء الى دراسة وتقييم أمور متنوعة منها ما يتعلق بالمبنى كالمكان والكلفة والبناء المعماري ومنها ما يتعلق بالمعنى، كنوعية السلع ومدى الطلب عليها في هذه المنطقة والاحتياجات والتكاليف وخطط البيع، وفي حال كان مشروعك أوسع وسلمته لمهندسين فإنهم سيهتمون أيضاً بالمؤثرات الهندسية والتجارية ودراسة السوق وربما الاهتمام بالأرضية وشكل السطح والبلاط ونوعية الستائر ... بالاضافة الى الكثير من المعايير التي يجب أن تتناسب مع ثنائية المبنى والمعنى.
كذلك الأمر بالنسبة لموقعك، هناك عناصر وملامح شبيهة تحدد هذه الثنائية وتقيّمها.

وذلك لأنه يشتمل على معاييرعديدة ومعقدة منها ما يتعلق بالمعلومة ومنها ما يتعلق بأسلوب عرضها ومنها ما يتعلق بشكلها وأناقتها..وعناصر وملامح أخرى لا تتناغم وتتكامل ما لم يتم دراستها وتطويرها بشكل مستمر ودؤوب لتبقى متناسبة مع هدف موقعك ومجالاته ونوعية الزوار المستهدفين.
وهذه المعايير هي محور حديثنا اليوم . لكن قبل أن نعرّج عليها، دعونا نرجع الى الوراء، الى البداية علّنا نستوفي بذلك وبشكل سريع ومقتضب نقاط مهمة نرى أنها ضرورية في رحلة سير كل موقع ناجح منذ تاريخ انشاءه.
أولاً، ما الهدف من انشاء موقعك؟ والهدف هنا هو الموضوع العام الذي سيكون موقعك منضوياً تحته هل هو اجتماعي، تعليمي، كوميدي، تاريخي أم ماذا؟ تحديد الهدف الآن هو شيء أساسي سيحدد لك الكثير من الاختيارات والاحتمالات التي قد ترد عليك مستقبلاً في كافة نواحي موقعك.


ثانياً، المجال الواحد الذي سترتكز عليه; وهذا الاختيار سيكون مبني طبعاً على اختصاصك أو اختصاص فريق العمل وسينال النصيب الأكبر من محتوى الموقع ومن اهتمامك وعليه ستوضع الخطط والأفكار الآنية كبداية والمستقبلية كتحديث أو خطط بديلة. مثال في مجال تعليمي :
ثالثاً، هيكلة الموقع،وذلك يكون في مستند ترسم وتنسق فيه موقعك بحيث يكون سهل التصفح وغير معقد ومنظم تنظيم حذق ومرن. معنى ذلك ببساطة أن يستطيع الزائر التنقل فيه بطريقة سهلة وبديهية دون عناء أو تململ في البحث. ولتحقيق ذلك يجب الأخذ في الاعتبار عدة أمور، منها مثلاً أن يكون عمق الموقع لا يتجاوز المستوييْن.



والسبب في تحديد هذا العمق، بالاضافة الى طبعه السهل والمرن بالنسبة للزوار ، فإنه العمق الذي تركز عليه عناكب محركات البحث وتفهرس موقعك على أساسه. فضلاً عن أنه يسهّل ويساهم في عملية توسع مشاريعك في الموقع بطريقة منظمة وليست عبثية.


الآن عليك البدأ بوضع العناوين الرئيسية للصفحات وتقسيم المحتوى على هذه الأساس مع الأخذ بعين الاعتبار كل الأشياء التي تنضوي في مجال موقعك والتي تريد الاهتمام بها ، مثال:



طبعاً كل ذلك سيكون في الصفحة الرئيسية، والتي لا بد أن تكون الأكثر أناقة في موقعك لأنها عاصمته وهي الانطباع الأول له، وفيها كل الروابط الرئيسية، والتي يجب أن تكون مرتبة على حسب الأوليات بحيث أنك تضع المحاور الأكثر فاعلية ونشاط في السطور الأولى الأكثر لفتاً للانتباه (على خط النظر- line of sight) والذي لا بد أن المصمم سيهتم به.



اما بالنسبه لتصميم موقعك لا بد ان يكون أولاً تصميم خاص ومثال يلامس فكرة الموقع وبشكل مباشر فإن كان موقعك اسلامي لن يناسبه تصميم رياضي طبعاً ولن يعجب رواده، أما إن كان مناسباً للفكرة فذلك دافع لهم كونهم هواة للفكرة والا لما ارتادوا الموقع! و يجب أيضاً ان يكون التصميم ديناميكي بسيط واحترافي بالوقت نفسه بعيد عن أي اضافات غير لازمة كبعض الاضافات البرمجيه والأكواد التى تُعتبر مجرد محتوى زائد دون اي نفع فإن لم تكن الاضافة مكمله للتصميم وذات فائده للموقع فلا فائده من اضافتها كي لا يكون تصميم موقعك مكان لتجارب الاكواد واللغات. وينصح بالأهتمام بـ css و JavaScript و ajax لكي يخرج التصميم بالشكل الانيق وبطريقة يخدم فيها هدف المرونة والسهولة في التنقل بين صفحات الموقع. كما ينصح ايضا بالأهتمام بالمعايير القياسيه للتصميم من ناحيه الاكواد والاهتمام بتطوير الموقع بين فتره واخرى بأحدث تقنيات الويب واللغات المتوفره كما هو الحال مع صدور .css3 كل هذه الأمور المتعلقة بالتصميم يجب أن تنطبق على أي سكربت قد تسخدمه الآن أو ممستقبلاً.

الآن حان وقت اختيار النطاق، وهذا أمر مهم وسهل، باختصار لا بد أن يكون معنى النطاق مناسب للهدف وعنوانه سهل وجذاب ومرن بحيث لا يلتبس الأمر لدى الضيف عند استذكاره وعند كتابته. وهذا الامر تساهم فيه عدة أشياء.. منها أن تتجنب الأحرف والأرقام واسمك الشخصي والاشارات في اسم النطاق وليكن هذا الأخير قصير بما فيه الكفاية والأناقة والتميّز .

ماذا عن المستضيف؟
الكثير قد يتهاون في هذا المسألة وربما يهتم من ناحيتها بالسعر فقط وهذا أمر خاطئ خاصة اليوم مع الانتشار الرهيب لشركات الاستضافة فلا بد من البحث الجدي والمتأني عن شركة ذات سمعة تبتعد فيها عن المشاكل على أقل تقدير.

الآن بدأ التنفيذ، ما هي الملامح والمعايير التي تتعلق بمحتوى موقعك والتي لا بد من التنبه لها على الدوام؟

  1. أهم هذه المعايير وأولها ، هو معيار التحديث; لا بد ان يكون موقعك حيوي وثري في آن واحد ، ثري بالمعلومات الجديدة وحيويّ بحيث يكون هناك تجديد مستمر ومواكبة للمحتوى. فليكن موقعك صاحب رصيد ضخم في بنك المعلومات ولا تجعله أبداً يقدم "شيكات بلا رصيد " ، نعم فهكذا المعلومات منها برصيد ومنها ما هو بلا رصيد! وهذا الرصيد يتحدد من خلال عدة عوامل عليك التنبّه لها. فحصرية المعلومة في موقعك مثلاً هي احتياط ذهبي لمحتواه ، وهي لن تكون طبعاً الا نتاج جهد ودأب منك كصاحب موقع طموح. ولا بد من الاشارة هنا الى أن هذه الحصرية ليس بالضرورة أبداً أن تكون على نطاق المعلومة بحد ذاتها بل ربما بأسلوب طرحها وطريقة عرضها بشكل أقرب للزائر وأكثر ثراءا ً وجاذبية وترتيباً قياساً الى صخب الانترنت وتململ الزوار في كثير من الأحيان. وأيضاً قد تكون المعلومة لديك بلغات جديدة، فهذا نوع من الحصرية أيضاً.
  2. الترتيب، ليس فقط على صعيد المعلومة بل على صعيد الموقع ككل وهذا الامر غاية في الأهمية لانه يشكل "الانطباع الأول" لكل زائر لموقعك، كما التصميم والاناقة، لكن الانطباع الآن سيكون في مدى سهولة موقعك وانسيابية المعلومات فيه.
  3. معيار "التواصل" في موقعك : من المهم جداً أن يكون موقعك ذلك الانسان الذكي والخلوق والمبتسم! وذلك يكون باللغة التي تستخدمها أنت فيه. هل لغتك سهلة وتناسب الجميع، وهل تواصلك مع الزائر شفاف وسريع وذو مصداقية؟
  4. أيضاً تخصص موقعك هو جزء لا يتجزأ من مسيرته ، هل هو ستيستمر أم لا. فلتحافظ على المجال الواحد الذي اخترته وليكن نمو موقعك وتطوره متعلق بهذا المجال فحسب، لأنه من الاجحاف أن تستنزف طاقاتك بمجالات عديدة لا طائل منها مما ينقصها ويضعفها ، في الوقت الذي يمكنك فيه أن تركز بمجال واحد تختزل فيه كل طاقاتك فيكون موقعك السباق فيه والفريد من نوعه كمحتوى يخدم وبقوّة هذا التخصص.

وأخيراً، هذه بعض من النصائح والارشادات البسيطة والمهمة:

  • ابتعد عن السكربتات المنــزوعـة لأنها حمل ثقيل في موقعك قد تهبط به بين لحظة وأخرى.
  • لا تعطي أهمية كبيرة للـ Seo لدرجة الجنون، فأسباب شهرة موقعك والتي تستحق منك الاعتناء بها هي في موقعك وليست خارجه. 
  • حاول أن تبتعد عن مخالفة سياسة محركات البحث العالمية ومواقع الترتيب، في حال رأيت أن ذلك لن يضر بمحتوى موقعك. 
  • كن على انتباه من الأفكار الغير مرغوب فيها في الموقع لتتجنبها وتقلل منها. 
  • إياك والقواعد الجاهزة لأنها تجعل موقعك موقع تراثي لا أكثر!

وقبل كل شيء لا تنسى أنك تحمل مسؤولية وأمانة ورسالة فاعقد النيّة الخالصة واتق الله في موقعك وفي ما يحتويه.

وأخيراً، النجاح اخي الكريم يحتاج الى جهد واستمرارية وكد، فما تطمح له انت يطمع به الكثير، والجميع يتنافس، والفائزون سيكونون مستحقين لذلك بكل جدارة وأمانة لأنهم هم أصحاب البصمة المميزة والأثر الجمّ في عالم الانترنت. فلا تقل يوماً تعبت من القراءة والبحث والمحاولات!! لأن النجاح سلالم لن ترتقيها أبداً ويديك في جيبك!



أسأل الله أن يجعل عملنا خالص لوجهه
أخوكم / الرفيــق - محمد علي
والشكر موصول للأستاذ سعود العنزي لمساهمته في إنجاز المقال.
ــــــــــــــــــــ

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني