ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حملتك الإعلانية بأقصى فعاليةّ

حملتك الإعلانية بأقصى فعاليةّ
طلال الهاشمي
تُعد " الحملات الإعلانية " من أنجح الوسائل المستخدمة في" ترويج المنتجات وجلب الزوّار " وتُقاس مدى نجاحها غالباً بجديّة المُعلن في الارتقاء بموقعه وشروعه بتحسين محتوى وخدمات موقعه .

وبالرغم من تعدد أساليب وحيل الإعلان فهدفها واحد. فمنهم من يعمل على إغراق ساحات المنتديات والمواقع الاجتماعية بروابط موقعه، ومن ينتهج أسلوب " أشهرني وأشهرك " ولا يتردد البعض بشراء الزوّار بمقابل زهيد، وكأن الزوّار سلعة بين أيدي المعلنين وشركات الإعلان!


ولا يخفى عليكم انه تم رصد العديد من التجارب السلبية مع بعض أصحاب المواقع والمنتديات من خلال العديد من الشكاوى والتذمّرات المستمرّة هنا وهنآك؛ وشغلهم الشاغل هو جلب الزوّار بـ أعداد ضخمه، وكأنما ضخامة أعداد الزوّار مقياس لنجاح المواقع!


ومع ذلك, فإن " ثقافة الإعلان " تُعد شريان المعاملات التجارية وصمام أمان للعلامات التجارية لتجديد ثقة عملائها بها تارة، ولإثبات إهتمامها بهم تارة أُخرى. فهل تلقفنا تلك الثقافة بما يخدم مصالحنا ومصالح عامة الزوّار؟ وهل بالفعل ساهمت ثقافة الإعلان تحسين المحتوى العربي ؟



منطلقين من أهميّة
" ثقافة الإعلان والرغبة الجادّة في تحسين المحتوى العربي، ولكوني زائر أقف خلف الشاشة المضيئة أغلب الوقت, أشارككم بأهم الإجراءات والتجهيزات المتزامنة مع بدء الحملة الإعلانية للموقع، والتي تساعد مالك الموقع في إنجاح " حملته الإعلانية " والتي تقلل من هدر الوقت وضياع المال في كثير من الأحيان.
احرص على مراقبة الله في كل شيء .. حتى يبارك الله لك في عملك .
من عادات العرب في إكرام الضيف القصص الكثير العظيمة. فإكرام الضيف حثّ عليه رسولنا الكريم وعمل به. ولتقتدي بذلك مع زوّار موقعك، فهم ضيوف عليك. دعْ موقعك متاح الصلاحيات للأعضاء والزوّار - مبدئياً على الأقل -، ليشعر بالحريّة خلال تصفّحه لموقعك.
لعلّك شاهدت بالقرب من مواقع المجمعات التجارية وعلى طول الشوارع وخصوصاً بالقرب من المحلات الجديدة إنجاز أعمال الصبغ، وإعداد الديكور الخارجي والداخل للمحل. وكأن بعض المحلات أصبحت مسارح ومعارض فنّية، تقف لتتأمّل روعة تصميمها وهندستها المتقنة. فلا يختلف الحال مع موقعك، جمّل موقعك وجهّزه بمظهر حسن وجذاّب ومريح لنظر الزائر. وأحرص في ذلك على تناسق الألوان وخفّة الموقع واستخدام التقنيات الجديدة في برمجته وتصميمه كلّما امكنك ذلك.
تُعدّ إجازة الربيع والعطلة الصيفية وقت مقدّس للسفر والسياحة في أقطار العالم. فتعجّ الدول السياحية بالزوّار، وتنشغل الفنادق، وينشط الاقتصاد الداخلي حينها. وأنت كذلك، فليكن وقت حملتك الإعلانية مختاراً بعناية فائقة، وأنْ لا يتعارض مع تواجد مستخدمي الانترنت كمواسم الإختبارات وغيرها. وإستهدف أوقات الإجازات الموسمية.
العديد من العلامات التجارية الشهيرة، تصرف الملايين جاهدة الإنتاج المقاطع الإعلانية المؤثرة التي لا تتعدى الثواني المعدودة. فإن كانت حملتك الإعلانية تستدعي عليك إستخدام البنرات الإعلانية، حينها ينبغي عليك الاستعانة بالأعمال الجذّابة التي تعبر عن محتوى موقعك الحقيقي، وأحرص دوماً على إنتقاء العبارات الصادقة اللائقة لمحتوى موقعك. واحرص على شرح طلبك ومحتوى إعلانك وموقعك جيّداً عند إستعانتك بأحد المصممين.
نستغرب أحياناً من أعداد الشاحنات والكم الهائل منها التي تتواجد بالقرب من الأسواق المركزية " supermarkets "، فلا يفتتح سوبر ماركت قبل تغطيته بأنواع عديدة مديدة من المنتجات ولا تستقبل زوّارها قبل ذلك. لتتعلم من ذلك بدعوة الزوّار عندما يكون لديك كم كافي من المواضيع المفيدة أو العروض الجديدة. فدعوتك للزائر بمثابة ان تطلب منه رُؤية المواضيع والموقع بشكل عام, ليحكم عليه تاليا، وتباعاً لذلك لا يتردد بالمشاركة فيه, أو أن يقرر بأن يكون أحد عُملائك. لكن عندما تطلب منه المشاركة والحُكم منذ البداية، بذلك أصبت الزائر بخيبة الأمل والملل في نفس الوقت والندم على هدر وقته. وهذا ما لا ترتجيه كصاحب موقع!
العلامات التجارية المنتجة للعطور والملابس، تستعين دائماً بمنتجاتها الجديدة لتسويق علامتها. ولهذا وقبل بداية حملتك الإعلانية لموقعك، حاول قدر المستطاع تجهيزه من حيث المواضيع والدورات والمسابقات التي تجذب الزوّار ( في حالة المنتديات ). أمّا إن كنت أحد مالكي المواقع الخدمية، فأحرص على تجديد خدماتك وتزويده بعروض جديدة تتناسب مع شرائح عديدة من زوّارك متزامنة مع حملتك الإعلانية .
عند زيارتك لمقر وكلاء الأجهزة الكهربائية والإلكترونية, تهتمّ للعديد من الإعلانات والمنشورات بداخل المحلّ, منها التعريفية ومنها التوجيهية أو لاستعراض المنتجات الجديدة. وأنت أيضاً، اجعل أهم الأخبار والفعاليات وعروضك الموسميّة معلّقة على رأس موقعك، حتى تتركّز تلك المعلومات عند الزائر في نظرات خاطفة ولحظات سريعة.
قبيل زيارة الحجاج بأسابيع لبيت الله الحرام في مكة المكرّمة في موسم الحج، نرى خادم الحرمين الشريفين يحرص أشدّ الحرص في ضمان راحة وأمن زوّار البيت. فتُستنفر جميع القوى العاملة في الأمن المدني والصحة وغيرها. لتعتبر من ذلك في تجهيز طاقمك وفريقك، ليكون على أهبة الاستعداد في استقبال الزوّار ومتابعته للمواضيع والأحداث التي يرعاها موقعك، أو الخدمات والطلبات أولاً بأول.
لعل مصطلح " الإعلان السياقي " يُترجم على أرض الواقع، ويُثبت لنا مدى نجاحه وفعاليته. فالعديد من المحلات التجارية تتقارب تباعا لأصناف البضائع التي تبيعها. فالمناطق الصناعية تشمل العديد من ورش تصليح السيارات وأعمال اللحام والنجارة. ومحلات الذهب والإكسسوارات لها سوقها الخاص أيضاً. لتكن منهجيتك في الإعلان مشابهه لتلك السابقة، فلا تعلن عن موقع أدبي في موقع برمجة وتصميم، ولا تعلن عن موقع خدمي في موقع ألعاب. ولتستهدف الموقع المناسب للنشر دوما لتحقيق أعلى ربح ممكن !



الكاتب : طلال الهاشمي 

منقول من ترايد نت 

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني