ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خطوات التجارة الالكترونية


تتم التجارة الإلكترونية عبر ثلاث خطوات رئيسية تتمثل فيما يلي :
 أولا : إبرام العقود الإلكترونية :
يعرف عقد التجارة الإلكترونية أو العقد عبر الانترنت بأنه " اتفاق يتلاقى فيه الإيجاب بالقبول على شبكة دولية مفتوحة للاتصال  عن بعد وذلك بوسيلة مسموعة مرئية بفضل التفاعل بين الموجب والقابل ولذلك يتميز هذا بالمميزات التالية :                                                                            
- عدم الالتقاء والتواجد الفعلي للأطراف أثناء إبرام العقد إلا من خلال شبكة المعلومات الدولية
- صدور الإيجاب والقبول بطريقة سمعية بصرية عبر شبكة المعلومات الدولية غير مثبت على دعامة مادية مستديمة .
- أطرافه يتواجدون في دول مختلفة ويقومون بتنفيذ التزاماتهم إلكترونيا عبر حدود تلك الدول.
تكوين العقد : 
* تلاقي العرض والقبول
أ-
العرض :  الموقع سوف يمنح أو يعرض سلعة أو خدمة يبحث عنها المستهلك  ولهذا يجب صياغة العقد بطريقة يمكنه أن يكون موجه إلى أكبر عدد ممكن من المستهلكين ،لا يهم البلد سواء كانوا محلين أم أجانب كما يجب أن تكون صيغة العقد واضحة ودقيقة وشاملة أي يجب أن يوضح ما يلي:
- هوية المورد وكذلك كل المعلومات المتعلقة به.
- سعر البضاعة أو الخدمة مع كل الرسوم.                                
- تفاصيل ومواصفات السلعة أو الخدمة.
- وسائل الدفع.
- الإرسال.
- التنفيذ.
- تكاليف الإرسال والنقل.
- تكاليف استعمال وسائل الاتصال عن بعد.
- مدة العقد وكذا مدة التوريد الدائم أو المؤقت للسلعة أو الخدمة.
- التذكير بوجود حق التراجع.
ب- القبول : يكون القبول إما عن طريق ملء استمارة على الموقع و الضغط أو النقر على الزر الموافق ،  أو إرسال فاكس أو بريد إلكتروني ، أو رسالة ولكن السؤال الذي يطرح هنا هو هل القبول بالضغط على الزر كاف وممكن الظاهر أنه لا يشكل أي مشكل لكن يجب التأكد من القبول ففي حالات يستطيع المورد إرسال  طلبية لزبونه حيث يوقعها هذا الأخير ،وهذا ما يدل  على قبوله ،ثم يرسلها مرة أخرى للمورد
 وفي حالات قد يكون مجرد الدفع يعبر عن القبول.
*التوقيع الإلكتروني
هو وسيلة مأمونة لتحديد هوية الشخص الذي قام بالتوقيع  و ذلك بعد اتباع إجراءات معينة ، يمكن التأكد بواسطة الحاسوب من أن من قام بالتوقيع هو صاحب بطاقة  السحب مثلا.
وبمعنى آخر هو علامة شخصية يمكن عن طريقها تمييز هوية الموقع أو شخصيته ،والعلة في الحاجة إلى التوقيع الإلكتروني ،سببها اعتبارات الأمن والخصوصية على شبكة الانترنت،لاسيما في مجال التجارة الإلكترونية والذي من خلاله كذلك يمكن التحقيق من أن صاحب الرسالة أو المعاملة هو الشخص الذي قام فعلا بإرسالها أو تنفيذها
التوقيع الإلكتروني هو عبارة عن وحدة قصيرة من البيانات تحمل علامة رياضية مع تلك البيانات الموجودة في الوثيقة والحقيقة أن التوقيع الإلكتروني له صورتان إحداهما: التوقيع الرقمي أو الرمزي وذلك عن طريق استعمال عدة أرقام يتم تركيبها لتكون في النهاية رمزا يتم التوقيع به ، ومن أنواع التوقيع الإلكتروني نجد التوقيع المفتاحي ،التوقيع البيومتري "signature biometric   "   ويسمى نظام التوقيع بطريقة القلم الإلكتروني  كما يحتوي هذا النظام على البصمة الإلكترونية كذلك.

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني