ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التجارة الإلكترونية أمل للفقراء و( المبدعين ) ..



التجارة الإلكترونية أمل للفقراء و( المبدعين ) ..

التجارة الالكترونية فرصة للفقراء والمبدعين للوصول للعالم بمنتجاتهم
في بيئة عمل التجارة الالكترونية ، يمكنك البدء بأقل التكاليف ومن منزلك  دون الحاجة لوجود رأس مال وخطط عمل طويلة ومفصلة أو خبرة عميقة في إدارة الأعمال .
كل ما تحتاج إليه هو الإيمان بفكرتك والالتزام بتطوير نفسك ومنتجك وطرحه للعالم ليقيّمون نجاحه من فشله ،
حتى وإن فشل منتجك ، لن تخسر كل شيء ! ، فالمصاريف التي تكبدتها ليست كثيرة ، فلم تقم باستئجار مقر ولم تتكبد عناء أخذ قرض من البنك لتمويل فكرتك ؛
شركات كثيرة وكبيرة بدأت صغيرة جداً ثم بدأت بالتوسع شيئاً فشيئاً حتى تم إدراجها في أسواق البورصة .
أبلغ أمثلة في هذا الجانب قوقل وأمازون . فمن بداية متواضعة في “كراج” السيارات ومن غرفة صغيرة في إحدى الشقق أطلقت تلك الشركتين لتتحول فيما بعد إلى عملاقين من عمالقة شركات الإنترنت  .
هل ينطبق الأمر على الأفراد ؟
 نعم ولا شك ، ولأجل هذا ثورة التجارة الالكترونية تجتاح العالم الآن  .
التجارة الالكترونية تساعدك على خلق فُرص عديدة لنفسك ، وتساعدك في تحصيل أرباح ،
 لكن هذا بطبيعة الحال يتلازم مع حرص الفرد على اكتساب مهارة وتعلم صنعة مفيدة أو حتى اقتناص فرص موجودة لكنها مغيبة  .

يمكنك الآن  :

- أن تبدأ متجرك الالكتروني  :

سواء ببناء متجر خاص بك لبيع منتجات من إنتاجك ، أو في استيراد منتجات من الصين عبر موقع مثل علي بابا  وبيعها في متجرك لا يُشترط أن تكون صاحب مهارات تقنية عالية للبدء ببناء متجرك بل يمكنك الاستفادة من مواقع عربية وأجنبية عديدة توفر لك خاصية إنشاء متجر وبدء عملية البيع للعالم من خلاله ،
أمثال ..
موقع سوق ، موقع مستعمل  كلاهما يقدم للمستخدمين خاصية إنشاء متاجر خاصة  .

- أن تعمل عن بُعد :

وعملك عن بعد قد يكون إما بتقديم خدمة أو منتج . تحدثت سابقا عن الفرص الجديدة التي خلقتها التجارة الالكترونية ،
ونعيد التأكيد على أن تلك الفرص ليست متاحة لكل أحد ، بل لمَن يمتلك مهارة في مجال معيّن . على سبيل المثال يمكنك أن تقوم بتقديم خدمة المساعدة الشخصية عن بعد ( سكرتير الكتروني ) ، كما يمكنك أيضا ً أن تقوم بتصميم موقع أو ترجمة مقال عن بُعد.

هناك أمور كثيرة يمكنك عملها ، حتى وإن كان رأس مالك ضعيف أو  كنت حتى –  فقير –  فكل ما تحتاجه هو جهاز كمبيوتر  و اتصال بالإنترنت ومهارة في مجال محدد. 
مواقع كثيرة في الإنترنت خلقت ملايين الفرص)  لأشخاص ( مثل موقع أمازون وموقع كليك بانك وموقع كومشن جاكشن  ، )   ولشركات ( مثل موقع على بابا  ) لم يكونوا قادرين قبل الإنترنت من التجارة أو الوصول للعالم   .
إضافة إلى ذلك ،
أن التجارة الالكترونية ، ستشكل عامل ضغط على الأشخاص الذين لا يملكون مهارات والذي يشغلون وظائف روتينيّة لا يوجد فيها إعمال لمهارات عقلية وذهنية ، وذلك عن طريق استبدالهم بالآلة .

إذن ..

إذا كنت تعاني من قلة رأس المال وعدم القدرة على بدء مشروع تطمح له ، جرّب الاعتماد على بيئة التجارة الالكترونية واستفد من الفرص المهولة الموجودة هنا وهناك .


 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني