ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مميزات للحملات الإعلانية الإلكترونية


مميزات للحملات الإعلانية الإلكترونية 


ترصد كثير من المؤسسات ميزانيات مستقلة للعلاقات العامة ومعظم تلك الميزانيات تذهب لصالح جهات إعلامية مهمتها إشهار الخدمات والأعمال التي تنجزها المؤسسة وإيصال خبرها لأكبر قدر ممكن من المستهدفين  ،
مع ظهور الإنترنت وتحولّه في كثير من البلدان إلى عنصر أساسي ومهم في صناعة الإعلام وليست مكمّل لا يمكن الوصول إليه ، ظهرت لنا مصطلحات مثل : الإعلام الجديد ، والذي يقوم على مبدأ بسيط مفاده : ” أن المستخدم هو الإعلام ” . بمعنى ، أن من يقوم بإنشاء الخبر وكتابته ونشره هم المستخدمين أنفسهم ،
ساعد في انتشار مفهوم الإعلام الجديد ، رواج مواقع الشبكات الاجتماعية مثل :  الفيس بوك وتويتر وتم استخدامها بكثرة من قبل فئات مختلفة من المجتمع ، فارتفعت نتيجة لذلك نسبة المستخدمين ؛


هنا نذكر بعض المميزات التي ستجنيها الجهات التي تستخدم الشبكات الاجتماعية في حملاتها الإعلانية :

ستتمكن من نشر حملتك بشكل مباشر دون الانتظار لأن تأتيك فرصة الحصول على الصفحة الأخيرة أو مساحة متميزة في أحد الملاحق أو تنتظر حتى يأتي دورك. كما أنك لن تتعب في بحث جدوى كل وسيلة وكل قناة وتبدأ بالمقارنات.

2-      انتشار سريع : 
لأنني سأكون قادر على إعادة تمرير إعلانك – مهما كان شكله – بضغطة زر لجميع من يتابعوني في تويتر أو لكل من هم في قائمتي في الفيس بوك ، فهذا سيحقق للحملات الإعلانية عبر الشبكات الاجتماعية انتشار سريع جداً.

يجمع كثير من المسوقين أن التوصيات المباشرة  من الأصدقاء والمعارف هي أفضل وأبلغ وسيلة في التسويق للمنتجات ، لن يتقبل الناس الإعلان إذا أتاهم من مندوب مبيعات أو مسوّق ولكنهم سيتقبلون ذلك من مستهلكين أمثالهم ، قد يكونوا مروا بتجربة رائعة مع منتجاك فهم ولأنهم مستهلكين سعداء فسيقومون بنشر إعلانك بدون أن تطلب منهم ذلك.

 سيمكنك معرفة كم عدد من اشتركوا معك ومن شاهد إعلانك وعدد من أتوك من الموقع الفلاني من الشبكة الاجتماعية الأولى والثانية دون الحاجة لسؤالهم أو تخمين من أين جاؤوا.

 قد تكون لسبب أو لآخر لم توفق في توضيح إعلانك بصورة جيدة للفئة المستهدفة أو يكون هناك من يرغب بالاستيضاح عن بعض النقاط ، الشبكات الاجتماعية تتيح لك إمكانية التواصل مع الشريحة المستهدفة بإتاحة التواصل معك بشكل مباشر وأمام الملأ ، فخاصية مثل خاصية الردود في الفيس بوك وتويتر تمكنك من الأخذ والرد مع المستهلكين ، كما أن بإمكانك شكر من يقومون بنشر إعلانك عن طريق البحث عن من تحدث عنك في الشبكات الاجتماعية بسهولة .

يمكنك أن تقوم بكل ذلك – بالمجان ! -  فالمسألة كلها تعتمد على توجيهك للحملة وبعدها ستجني ما تريد تحقيقه. هناك خيارات أخرى في بعض الشبكات الاجتماعية مثل : الفيس بوك ، تهدف إلى الاستهداف المحدد بناءاً على المعايير التي يضعها الأعضاء في ملفاتهم الشخصية بواسطة خدمات مثل :  Face book Ad’s

 إن لم يكن إعلانك مُغري وتم تنفيذه بشكل جذّاب يغري الآخرين سواء من ناحية الماهيّة أو من ناحية طريقة العرض  فلن يقوم أي شخص بنشره أو التسويق له ،
ويمكنك الحكم على جودة منتجك أو حملتك من الأثر الراجع ومدى تناقل المستخدمين لها في الشبكات الاجتماعية  .

الحملة الانتخابية التي قام بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، والتي ركز فيها على التواجد على شبكة الإنترنت في معظم مواقع الشبكات الاجتماعية ( يوتيوب ، فيس بوك ، تويتر ) بالإضافة إلى استخدام التسويق عبر محركات البحث وتطبيقات الآيفون ،
الحملة كانت فعّالة جداً وكانت أحد الأسباب الهامة التي استطاع الرئيس الأمريكي أن يوصل رؤيته للشعب الأمريكي بأسره وكانت سبب في أن تكون حصيلة حملته الانتخابية هي الأعلى على مر تاريخ الانتخابات الأمريكية.

 

الشركة العربية للتجارة والتسويق الإلكتروني